حقن البوتكس

  • حقن البوتكس
  • من أين جاءت فكرة حقن البوتكس؟
  • إجراء عملية البوتكس
  • نتائج حقن البوتکس
  • الآثار الجانبية
  • الخطوات التي ینبغي اتخاذها قبل اجراء البوتکس
  • نصائح لما بعد حقن البوتکس
  • شائعات خاطئة وتصحيح مفاهيم

حقن البوتكس

صيحة أخرى منتشرة وفعالة من صيحات الجمال اقتحمت عالم الكثيرين الذين تخلى عنهم سن الشباب وغادروا العشرينيات لتبدأ التجاعيد البسيطة في الظهور على محياهم. صحيحٌ أنهم لم يصلوا بعد لتجاعيد كبر السن وترهل البشرة التام، إلا أنهم يعانون من تجعيدة هنا وتجعيدة أخرى هناك.

ظهرت تقنية حقن البوتكس كحل سحري وبسيط لكل ذلك، وشكلت بحركة بسيطة عودة بالزمن مرة أخرى للوجه وتجاعيده، لكن الأهم البوتکس أعطت كل من لديه خوف من ظهور علامات التقدم في السن والقلق من آثار العمر مفتاحاً للخلاص وإحساساً بالأمان.

یشار الی إننا في مرکز بهرویان نستخدم أحدث التقنیات العلمية و اکثرها تطوراً، ونعمل علی تقدیم أفضل الخدمات الطبیة الخاصة بالبشرة والجمال، بطریقة تنسجم تماماً مع معاییر FDA الدولیة وتوجیهات وزارة الصحة الایرانیة. یحاول المقال التالي إلقاء الضوء لمعرفة المزيد عن حقن البوتكس واستخداماتها ومخاطرها المحتملة.

حقن البوتکس

من أين جاءت فكرة حقن البوتكس؟

البوتكس ببساطة ما هو إلا نوع من أنواع السموم التي تفرزها بكتيريا يُطلق عليها " کلستریدیوم بوتولینيوم"، وهذا السم نفسه يُسمى ـ"بوتولینيوم". عندما تدخل الجهاز الهضمي للإنسان، تُسبب تلك البكتيريا في الطبيعي ما يُعرف بتسمم الطعام بأعراضه المختلفة الشائعة وسببها هو ذلك السم الموجود فيها.
لكن بعد البحث والفحص تبين أن وظيفة ذلك السم هي إرخاء العضلات وتعطيل وصول النبضات العصبية بين الجهاز العصبي المركزي وعضلات الجسم المختلفة، ومن هنا خطرت على بال الأطباء فكرةٌ عظيمة بالاستفادة من سمٍ ضارٍ كهذا وجعله على هيئة حقن البوتكس المفيدة في الكثير من المجالات الطبية والتجميلية.
إذن فوظيفة عملية البوتكس والغرض منها هو إرخاء العضلات المتصلبة أو المُصابة بالتوتر والانقباض مثل تلك الموجودة في الجبهة وبين الحاجبين، التي تسبب ظهور التجاعيد على الوجه وتقلل من جماله وانسيابية بشرته. فما أن يُحقن فيها البوتكس حتى ترتخي تماماً وتختفي التجاعيد وتعود البشرة لشكلها الأملس الناعم ثانية.

إجراء عملية البوتكس

تأخذ العملية في المعتاد عدة دقائق لا أكثر ولا تتجاوز النصف ساعة على أقصى تقدير، يقوم الطبيب خلالها باستخدام عددٍ غير محددٍ من زجاجات البوتكس ويتوقف ذلك على المنطقة المراد حقنها وتعديلها ودرجة التأثير المراد الوصول إليها، وعلى ذلك بالطبع ستتوقف التكلفة لتلك العملية. یشار الی أن يستخدم الطبيب الإبر في حقن البوتكس ويدفع بالمادة لما تحت الجلد فتستقر هناك.

نتائج حقن البوتکس

يبدأ تأثير البوتكس أحياناً في الظهور فوراً وأحياناً يحتاج ليوم أو يومين، ويظهر التأثير الكامل النهائي بعد مرور أسبوع كامل من حقن البوتكس، ويدوم مفعوله من 4 حتى 6 أشهر. تختلف المدة من شخص لآخر وطبيعة جسده وبشرته وحالته، وبعد مرور تلك الأشهر سيبدأ تأثيره في الاختفاء تدريجياً وستعود لحالتك الأولى لذلك ستكون بحاجة لتكرار جلسات الحقن مرة أخرى.

الآثار الجانبية

بشكل عام إن استخدام العلاجات الطبية قد يسبب حصول آثار جانبية، والبوتكس من العلاجات الآمنة التي يندر معها عادة حصول الآثار الجانبية، ومنها:

  • التحسس من مادة التخدير أو من مادة البوتكس، وتختلف درجات الحساسية حيث تبدأ بالاحمرار الذي يزول خلال ساعات.
  • قد يحصل نزيف بسيط تحت الجلد سرعان ما يزول خلال عدة أيام من تلقاء نفسه، أو بمساعدة كمادات الماء البارد.
  • ازرقاق مكان الحقن والذي يمكن تقليله بالتوقف عن تناول الأسبرين والأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهاب لمدة لا تقل عن أسبوع قبل موعد الحقن.
  • نادراً ما تصل مادة البوتكس إلى مناطق أخرى في الوجه فيؤدي ذلك إلى إصابة عضلات أخرى بالوجه بالشلل، ويكون هذا الشلل مؤقتاً ويختفي خلال مدة ثلاثة أسابيع بعد الحقن.
  • في حال المداومة على استعمال البوتكس قد تحصل مقاومة للمادة، فتصبح الكمية المحقونة لا تفي بالغرض أو أقل فاعلية من ذي قبل.

الخطوات التي ینبغي اتخاذها قبل اجراء البوتکس

  • يجب التوقف عن شرب الكحول لعدة أيام قبل إجراء الحقن.
  • ربما يجري الطبيب الحقن دون تخدير، أو قد يقوم بتخدير المنطقة تخديراً موضعياً اذا رغب الشخص بذلک.
  • إن حقن البوتكس لايحتاج لأية فحوصات أو تحاليل، ولكن لابد من إيقاف أية أدوية لسيولة الدم مثل الأسبرين أو مضادات الالتهاب و فيتامين E لمدة أسبوع على الأقل قبل موعد الحقن لأنها قد تزيد النزيف والآثار الجانبية المتمثلة فى الكدمات.
  • لابد من الصراحة مع الطبيب، فإذا كنت قد خضعت للبوتكس من قبل فأخبر طبيبك عن ذلک واطلعه علی حقيقة الأمر، لأن جهل الطبيب بذلک قد يتسبب في تقديرات خاطئة للجرعات ونتيجة سيئة.

نصائح لما بعد حقن البوتکس

  • یستطيع الشخص ممارسة نشاطه اليومي عدا الرياضة، فيجب التوقف عن الرياضة لمدة 48 ساعة بعد الحقن.
  • يجب عدم تعريض الوجه للحرارة المرتفعة بعد إجراء الحقن، مثل الساونا والبخار، لمدة لا تقل عن 4 أيام.
  • يفضل بعد الحقن تحريك عضلات الوجه لتسريع وصول البوتكس للعضلات، من خلال تكرار عملية العبوس والضحك.
  • لیجب عدم الانحناء أو القيام بمساج على المنطقة المحقونة لمدة لا تقل عن 12 ساعة، حيث يؤدي إلى انتقال البوتكس من مكان الحقن إلى أماكن أخرى من الوجه، مما قد يعمل على إضعاف أو تعطيل مؤقت لعمل عضلات أخرى.

شائعات خاطئة وتصحيح مفاهيم

تدور حول حقن البوتكس الكثير من الشائعات التي ينبغي لنا أن نوضحها منها:

  • يلا صحة للمعلومة التي تتحدث عن إمكانية الإصابة بمرض السرطان نتيجة حقن البوتكس، فالبوتكس آمن تماماً.
  • ظهرت شائعة تحدد عمر معين وجنس معين لإجراء حقن البوتكس، ولكن هذه الشائعة مغلوطة فالبوتكس متاح للرجال والنساء، للأعمار التي تتراوح بين 18 حتى 80 سنة.
  • ظهر مفهوم خاطئ حول تغير تعابير الوجه لدى السيدة التي تجري حقن البوتكس، وهذا غير صحيح فالبوتكس يقوم بمهمة إخفاء التجاعيد غير المرغوب فيها فقط، وتعابير السيدة لا تختلف إلا إذا أرادت هي ذلك، من خلال إجراء حقن بوتكس لرفع الحاجب مثلاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *