Fractional RF

  • Fractional RF
  • كيف يعمل جهاز الـ RF؟
  • فترة النقاهة بعد جلسة الـ RF
  • استخدامات تقنیة الـ RF
  • فوائد الفراكشنال ليزر للوجه
  • هل هناك أي آثار جانبية لعلاج الـ RF؟
  • لا ينصح باستخدام تقنية “Fractional Radio-frequency Microneedling” في الحالات التالیة:

Fractional RF

حب الشباب من أكثر مشاكل البشرة انتشاراً، فهو ينتشر بين الجنسين دون استثناء، ولكن يظهر في فترة المراهقة وفترة الشباب بالذات، حيث تتميز هذه الفترات بزيادة إفراز هرمونات الجسم ونشاطها، ويقوم المصابون بحب الشباب بالبحث عن جميع الوسائل والطرق من اجل التخلص منه، نظراً للشكل القبيح الذي يظهر به، كما أنه يؤثر على جمال البشرة، وفي كثير من الأحيان يترك الحب آثاراً بعد اختفائه.

تعتبر تقنية الوخز بالإبر بالترددات الراديوية الدقيقةFractional Radio-frequency Microneedling” علاج جديد يمكن أن يقلل من ظهور ندبات حب الشباب والبقع الشمسية، ويمنع الخطوط والتجاعيد، ويوازن بين تصبغ البشرة، ويحسن بشكل عام من مظهر بشرتك وحيويتها. فهو يزيد من مرونة البشرة ويساعدها على إنتاج كولاجين ممتلئ بالشباب،كما أنه يساعد على تقليل المسام.

یقوم مرکز بهرویان الطبي للتجمیل بهذه التقنیة باستخدام أحدث التقنیات العالمية، وذلک علی ایدي فریق طبي مختص یسعی لتحقیق نتائج نموذجية دائمة وتعطي مظهراً طبیعياً بالنسبة للشخص. وفیما یلي نحاول إلقاء الضوء لمعرفة المزيد عن التقنیة الـ RF واستخداماتها ومخاطرها المحتملة.

Fractional RF

كيف يعمل جهاز الـ RF؟

تعتمد تقنیة الـ RF على الاستخدام إبر ذهبیة بالغة الدقة التي تتغلغل في الجلد على أعماق مختلفة، تتراوح ما بين 0.5 مم إلى 3.5 مم وفق الحالة، فهذه الابر تصدر موجات الراديو الترددية في الطبقات السفلى من الجلد، ومن ثم تتولد طاقة حرارية تكفي لإحداث انكماش فوري في الغشاء العضلي، ما يسبب تقليل الفجوات بين المسام وبالتالي ملء تجاويف البشرة وبالتالي إخفاء التجاعيد وآثار الندوب.

علماً أنه يساعد التخثر الحراري الناتج عن الموجات الترددية في تحفيز الخلايا لإعادة إنتاج الكولاجين، وهذا يحسن من صحة الجلد ويعيد إليه النضارة من جديد. وتتميز هذه التقنية بأن إبرها بالغة الدقة، ما يقلل من تأثير الصدمات على المناطق غير المصابة. ومما یذکر أن الأبر التي یستخدمها الجهاز قابلة للتغییر وأن کل شخص له أبر خاصة به یمکن الاستفادة منها لثلاث مرات.

علاج الوخز بالابر الجزئي للترددات الراديوية آمن وفعال على جميع أنواع البشرة، وكذلك بالنسبة للغالبية العظمى من مناطق الجسم، بما في ذلك المناطق الحساسة مثل الوجه والرقبة .ومما یذکر أن عادةً ما یحتاج الشخص للخضوع لأکثر من جلسة لحین أن تبدأ البشرة بإنتاج کولاجین جدید، ومن ثم تظهر نتائج الجلسات بتحسن ملحوظ في ملمس الجلد ومظهره المشدود.

فترة النقاهة بعد جلسة الـ RF

بمجرد وصول التردادات الراديوية RF لطبقات الجلد العميقة من الأدمة تبدأ عمليات التجدد في الجلد. وسوف یظهر احمرار خفيف وتورم لمدة 24 ساعة الأولى بعد العلاج، ولكنه سيختفي تدريجياً. یذکر أن من الصعب أن یجد الشخص نتيجة ملحوظة جداً بعد أول جلسة وإنما يزداد ظهور النتائج بالتدريج بشرط المواظبة على العلاج بمواعيده.

استخدامات تقنیة الـ RF

تستخدم هذه التقنية في حل العديد من مشاكل البشرة منها على سبيل المثال:

  • إزالة الندبات مثل ندبات حب الشباب العميقة.
  • یعتبر مفيد وفعال لمكافحة الشيخوخة ولتحفيز إنتاج الكولاجين في الأدمة لصحة البشرة.
  • تجديد شباب البشرة المترهلة أو المتضررة التي لديها مسام واسعة وتفتقد للنضارة، وتحسين مرونة ونعومة الجلد.
  • إزالة التجاعيد حول العينين والأنف والشفتين والعنق والجبين.

فوائد الفراكشنال ليزر للوجه

تمتاز تقنية الوخز بالإبر بالترددات الراديوية الدقيقة بالعدید من المميزات منها:

  • لا تترك جروحاً أو أثار خياطة.
  • لا يحتاج المريض إلى فترة راحة بعد الجلسة، بل یستطيع مزاولة عمله فوراً.
  • تعتبر حل فعال لمكافحة آثار الشيخوخة وتقدم العمر دون تدخل جراحي ولا حتى شعور بالألم.
  • نسبة الأمان العالية لهذه التقنیة، تجعلها الاختيار الأمثل لنوعية البشرة الداكنة.
  • يدوم تأثير موجات الراديو فريكونسي على البشرة لأكثر من 6 أشهر في بعض الحالات.
  • تلائم جميع ألوان البشرة الفاتحة والداكنة.

هل هناك أي آثار جانبية لعلاج الـ RF؟

الآثار الجانبية خفيفة ومعظمها محدودة ببعض الاحمرار الخفيف والتورم الذي یستمر لبضعة أيام. وفي حالات نادرة يمكن أن تتشكل بعض التقرحات في المنطقة المعالجة، وقد يتسبب بحساسية للضوء، لذا عليكم تجنب التعرض للشمس واستخدام واقي للشمس ومرطبات عالية الجودة اضافة الی حماية بشرتك خلال هذا الوقت.

لا ينصح باستخدام تقنية "Fractional Radio-frequency Microneedling" في الحالات التالیة:

أحياناً يمكن أن تساهم بعض مشاكل الجلد الموجودة أو تلف الجلد أو المرض، في آثار جانبية أكثر خطورة بعد استخدام هذه التقنیة. لذلك، لا ينصح بعلاج الـ RF إذا كان لديك أي من حالات التالية:

  • الأكزيما
  • لمشاكل تخثر الدم
  • الالتهابات الجلدية النشطة
  • مناطق حروق الشمس أو الجروح المفتوحة أو غيرها من المناطق الحساسة
  • الذین یعانون من مرض السکر وسرطان الجلد والصرع.
  • الشامات أو الثآليل المرتفعة عن الجلد
  • الأورام الجلدية الخبيثة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *