الهايفو لشد الوجه

  • الهايفو لشد الوجه
  • كيف يعمل جهاز الهايفو لشد الوجه؟
  • خطوات تقنية الهايفو
  • متى تظهر نتائج هذه التقنية؟
  • استخدامات تقنية الهايفو لشد البشرة
  • ما هي مميزات هذه التقنية؟
  • آثار جانبية لتقنية الهايفو لشد البشرة
  • المرشحون لـتقنية الهايفو لشد الوجه
  • ما هي الإرشادات التي يجب على الشخص اتباعها بعد الهایفو؟
  • الفرق بين الهايفو والليزر

الهايفو لشد الوجه

لا أحد يرغب في أن تظهر عليه أعراض الشيخوخة وفي الحقيقة إن تأثير الجاذبية على جلد الوجه يسبب مع مرور الوقت الاستياء عند الكثيرين. ولكن لا يمكننا إيقاف عملية الشيخوخة والتقدم في العمر فهذا أمر مستحيل. ومع التقدم الكبير للعلم في مجالات متعددة أصبح بالإمكان الاستفادة من عمليات الالتئام الطبيعية التي تتم في الجسم لمقاومة أعراض الشيخوخة، وكذلك للتخلص من بعض الأعراض البسيطة التي ظهرت بالفعل.

وبهذا الصدد ظهرت مؤخراً تقنية حديثة في مجال علاج التجاعيد تعرف باسم الـ”هايفو” أو “High Intensity Focused Ultrasound”، وهي تقنية تعتمد على استخدام الموجات الصوتية المركزة على الوجه والرقبة لشد الجلد عن طريق تحفيز الجلد على تجديد خلاياه وإفراز المزيد من الكولاجين، كما يمكنه تكسير الدهون المخزنة في تلك المناطق، ولا يتضمن ذلک استخدام أي إجراءات جراحية من أي نوع أو حتى استخدام الحقن.

یشار الی إننا في مرکز بهرویان نستخدم أحدث التقنیات العلمية واکثرها تطوراً، ونعمل علی تقدیم أفضل الخدمات الطبیة بطریقة تنسجم تماماً مع معاییر FDA الدولیة وتوجیهات وزارة الصحة الایرانیة. وفیما یلي نحاول إلقاء الضوء لمعرفة المزيد عن تقنیة الهایفو واستخداماتها ومخاطرها المحتملة.

هایفو

كيف يعمل جهاز الهايفو لشد الوجه؟

جهاز الهايفو لشد الوجه يستخدم طاقة الموجات فوق الصوتية المركزة لاستهداف الطبقات أسفل سطح الجلد، حيث تتسبب طاقة الموجات فوق الصوتية في تسخين الأنسجة بسرعة. إذ أنه بمجرد أن تصل الخلايا في المنطقة المستهدفة إلى درجة حرارة معينة، فإنها تعاني من تلف خلوي، وهذا التلف أو الضرر يحفز الخلايا على إنتاج المزيد من الكولاجين الهام لمظهر البشرة الصحي.

ومما یذکر أن الزيادة في الكولاجين تؤدي إلى شد البشرة وتقليل التجاعيد، نظراً لأن أشعة الموجات فوق الصوتية عالية التردد تركز على موقع نسيج محدد أسفل سطح البشرة، فلا يوجد ضرر للطبقات العليا من الجلد أو المناطق المجاورة.

خطوات تقنية الهايفو

جدیر بالذکر أن استخدام هذه التقنیة یتم عبر إجراء عدة خطوات محددة وهي:

  • إزالة جميع مستحضرات التجميل ومنتجات العناية بالبشرة من المنطقة المستهدفة قبل العلاج.
  • تطبيق كريم مخدر موضعي قبل البدء، ثم تطبيق هلام الموجات فوق الصوتية.
  • وضع جهاز الهايفو على الجلد، وتنظیم الجهاز وفق الإعداد الصحيح.
  • توجيه الموجات فوق الصوتية إلى المنطقة المستهدفة في نبضات قصيرة لمدة 30 إلى60 دقيقة تقريباً، بعدها إزالة الجهاز.
  • قد تواجه انزعاج طفيف أثناء العلاج بتقنية الهايفو، بعض الناس يصفونها بأنها نبضات كهربائية صغيرة، ويدل ذلك على بدء عملية بناء الكولاجين أثناء الجلسة.
  • تواجه احمرار خفيف أو تورم بعد العلاج مباشرة، يزول تدريجياً خلال ساعات، ويمكنك العودة إلى المنزل واستئناف أنشطتك اليومية العادية على الفور بعد العملية.

متى تظهر نتائج هذه التقنية؟

تظهر نتائج الهایفو خلال 2-3 أشهر، حيث يتم استبدال الكولاجين المتعب بالكولاجين الجديد الأكثر مرونة. مع استمرار عملية بناء الكولاجين يمكن أن تظهر المزيد من التحسينات حتى 6 أشهر. جدیر بالذکر أن النتائج تتواصل لمدة سنة تقریباً، ويمكن أن يستمر لمدة تصل إلى عام آخر اعتماداً على حالة الجلد.

استخدامات تقنية الهايفو لشد البشرة

تستخدم هذه التقنية في حل العديد من مشاكل البشرة على سبيل المثال:

  • التقليل من التجاعيد.
  • رفع الخدين والحاجبين والجفون.
  • تحسين الخطوط الرفيعة والتجاعيد الخاصة بمنطقة الرقبة.
  • توحيد لون الجلد و إزالة الترهلات.
  • إذابة الدهون في الذقن المزدوجة.
  • تحسين وتجميل خط الفك.

ما هي مميزات هذه التقنية؟

HIFU هو العلاج الوحيد غير الجراحي الذي يمكن أن يستهدف بشكل خاص الأساس العميق تحت الجلد الذي يتم تناوله في الجراحة التجميلية دون قطع أو ترك علامات على سطح الجلد. کما أنه یعتبر الإجراء الوحيد للتصوير بالأمواج فوق الصوتية، الذي يسمح لنا برؤية طبقات الأنسجة التي نستهدفها أثناء المعالجة والتأكد من أن حزم الاشعة فوق الصوتية يتم تركيزها بدقة على المناطق الأكثر أهمية.

آثار جانبية لتقنية الهايفو لشد البشرة

  • قد يستمر الإحساس بوخز خفيف في المنطقة المعالجة لبضعة أیام.
  • قد يحدث بعض الاحمرار أو التورم الطفيف بعد العلاج بجهاز الهايفو، ولكنه يزول سريعاً.
  • في حالات نادرة، قد تعاني من خدر أو كدمات مؤقتة، ولكن هذه الآثار الجانبية عادة ما تختفي بعد بضعة أيام.

المرشحون لـتقنية الهايفو لشد الوجه

  • أفضل المرشحون هم الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 30 سنة، والذين يعانون من ترهل معتدل في جلد البشرة.
  • كذلك الأشخاص الذين قاموا بإجراء عملية جراحية لشد البشرة من قبل ويودون الإبقاء على نتائج العملية أطول فترة ممكنة.

ولکن قد لا تكون تقنية الهايفو مناسبة للجميع خاصةً

  • إن كبار السن الذين يعانون من علامات ملحوظة للشيخوخة، أو ترهل شديد في الجلد، أو تهدل جلد الرقبة، ليسوا مرشحين جيدين لتقنية الهايفو وقد يحتاجون إلى الجراحة.
  • لا ينصح بتقنية الهايفو للأشخاص الذين يعانون من الالتهابات، والجروح الجلدية المفتوحة في المنطقة المستهدفة، أو حب الشباب الشديد، أو وجود زرع معدني في منطقة العلاج.

ما هي الإرشادات التي يجب على الشخص اتباعها بعد الهایفو؟

  • قد يحدث بعض الاحمرار وقد تشعرين ببعض الحكة بعد الجلسة تستمر حوالي 48 ساعة، ولهذا عليك خلالها تجنب الماء الحار والمقشرات.
  • قد يحدث بعض الألم البسيط نتيجة الإجراء، لكنه عادة ما يذهب سريعاً من تلقاء نفسه، وقد يقوم طبيب المرکز بوصف بعض المسكنات البسيطة للتغلب على هذا الألم، إضافةً إلى وصف بعض الكريمات التي تقوم بحماية البشرة من أشعة الشمس والعوامل البيئية المحيطة.

الفرق بين الهايفو و الليزر

الليزر يعتمد على الطاقة الضوئية التي لا يمكنها الوصول إلى طبقات الجلد العميقة في درجة حرارة مناسبة، ولهذا يستخدم الليزر في علاج الطبقات السطحية للجلد مثل الخطوط الرفيعة والتجاعيد وتغيرات الصبغ.

أما الهايفو فيعتمد على استخدام الموجات فوق الصوتية المكثفة، والتي تمتلك خصائص فريدة تسمح لها بتجاوز طبقة الجلد السطحية للوصول إلى الطبقات العميقة ليكون تأثيرها من الداخل إلى الخارج. لذلك فإن التقنيتین مكملتین لبعضهما تماما!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *